فريق الرجاء البضاوي المغربي لكرة القدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فريق الرجاء البضاوي المغربي لكرة القدم

مُساهمة  Admin في الثلاثاء مارس 25, 2008 4:13 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اخواني الاعزاء

احييكم بتحية الاسلام وتحية الاسلام السلام

فالسلام عليكم ورحمته تعالى وبركات


فريق داع صيته في ارجاء المعمورة

سمع به القاصي و الداني

شجعه الصغير و الكبير

تمتع بفنه الجميع

الرجاء الرياضي البيضاوي


تاسس فريق الرجاء الرياضي سنة 1949

و كان على راس الادارة المرجوم بنابادجي

و الذي عين رئيسا للفريق انذاك

بداية موفقة...و ماذا بعد؟؟

هكذا كانت بداية فريق الرجاء البيضاوي

فقد تسلق المراتب باطراد

بدا في القسم الشرفي بلاعبين مغاربة فقط

و بعد نجاح منقطع النظير.يصعد الفريق الى القسم الثاني

و سرعان ما حقق المراد و حل ضيفا جديدا على قسم الصفوة.

و هو الذي لم يغادره منذ ذلك الحين.

قاسم القاسيمي...من يعرفه؟

فهذا المدرب هو الذي قاد الرجاء الى الصعود الى المراتب الاولى و الدرجات العلى

اول مدرب في تاريخ الرجاء.

انه قاسم القاسيمي.

الاب جيكو...الاب الروحي للرج

العفاني محمد بنلحسن و المعروف بالاب جيكو

ولد سنة 1900 بالقرب من تارودانت

اسس الوداد و واجهته مشاكل عجلت برحيله

و بعدها تربع على عرش الرجاء

و كون فريق يجمع بين طيتها شبانا شعارهم

الفقر و الشجاعة

انه ثقافة في حد ذاته

يتكلم عدة لغات سهلت له التواصل مع اي كان, و لا ننسى دوره الهام في محاربة الاستعمار.

بدا علاقته مع الرجاء في الخمسينيات من القرن الماضي

و طبعها حب متبادل كحب قيس لليلى

في بداية المشوار

حاول البعض اجهاض الحلم و افقاد الامل لهؤلاء الشبان

و لكن هذا لم يحدث

فقد كان فريق الرجاء بمثابة بيت, بمثابة اسرة

بل بمثابة شخص واحد.

انه مدرسة الرجاء الرياضي البيضاوي.

مرت السنوات...و الحصيلة؟؟

فقد مر زمن اشبه بالقحط و الجفاف

حيث بقيت خزانة النادي على حالها

و لم تتغير

فاين الالقاب اذن؟؟

اسئل اناس القرن الماضي و ستجد الجواب

ستسمع كلمات افتقدناه اليوم و للاسف

انها المتعة و الفرجة(الفراجة)

هكذا كان طابع لعب الرجاء

لم يكن هناك ادنى اهتمام للنتائج بقدر ما كان هناك عمل على تحقيق الفرجة

و مرت سنوات عجاف, و لكن الجمهور الرجاوي لم يثأر ضد فريقه كما يفعل البعض

بل بقي وقيا لنهجه...و ليومنا هذا و الحمد لله.

سنة جديدة...بافاق متجددة

هاته السنة كانت بداية عهد جديد

بداية علاقة شابها نوع من التاخي والصداقة بين الرجاء و الالقاب

لم تتح الفرصة من قبل لاعتلاء منصات التتويج

و جاءت الفرصة سانحة امام المغرب الفاسي

فبعد انهزامه في نهائيي كاس العرش

جاء الثار و حقق الفريق هذا اللقب الغالي

لتكون سنة 1974 سنة كل الرجاويين الاحرار.

فوز بالكاس...و الباقي؟؟؟

فيعد اولى الكؤوس التي تغني الخزينة الرجاوية

استمر التالق في اخر خمس سنوات من السبعينيات

و تكمن الرجاء من تحقق كاسين اخروتين سنوات 77و82

و بعدها تبدا افاق جديدة نحو اللقب الضائع

اوشك العقد ما قبل الاخير من القرن الماضي على الانتهاء

و لا جديد يذكر على مستوى الالقاب

فانحبس الغيث و جاء السكون

و لكنه السكون الذي يسبق العاصفة.

فبتعاقده مع المدرب البرتغالي كابريطا

تغير اسلوب الرجاء في اللعب

فاصبح مقرونا بالنتائج بعدما كان يقتصر على الفرجة و الامتاع

و في سنة 1988

حقق الرجاء بالمتاح و الموجود اللقاب المنشود

و فاز بدوري المغرب لاول مرة

فوز بالبطولة يعني اوطوماتيكيا اللعب على المستوى القاري

و هذا ما حدث

فقد لعب الرجاء بطولة الاندية الافريقية للفرق البطلة و خرق كل القواعد

فاز بالكاس و ترك كل الافواه مفتوحة

فقد كان مفاجاة البطولة

فريق يلعب لاول مرة على اعلى مستوى و يفوز باللقاب امام كبار القارة

مستحيل

و لكن لا نجد هاته الكلمة في معجم الرجاء

فقد فاز في النهائي التاريخي بوهران امام المولودية المحلية بضربات الترجيح

ليكون هذا اول لقب كبير للفريق

عادت عجل الرجاء الى الدوارن

فبعد توقفه لثمان سنوات, و بعد الاندماج

يحطم الرجاء كل الارقام

فهو الفريق الوحيد محليا.افريقيا.عربيا و قد يكون عالميا الذي لم يخرج خالي الوفاض لعقد من الزمن او يزيد قليلا

فمن سنة 1996 الى يومنا هذا

حقق الرجاء 15 لقبا بين المحلي و القاري و العربي

و هذا يعد انجازا في حد ذاته و وساما يزين صدر كل رجاوي حر.

اهم المباريات في الفترة الماضية



فقد كان ابرزها النهائيين القاريين امام كل من كولد فلدز الغاني و الترجي الرياضي التونسي

و اللذان ما زالا يتذكران مرارة الهزيمة امام فريق اسمه الرجاء.

و لا ننسى المشاركة العالمية في و التشريف العربي الذي تحدث عنه الكل

فاصبحت تسمع اسم الرجاء مقرونا بساو باولو و فاسكو

فقد دخل حب الفريق الى قلوب الجميع.

و لا نغفل الفوز بالبطولة الوطنية لست مواسم متوالية
مدربون تركوا بصمتهم واضحة


هناك مدربون دخلوا البيت الرجاوي و دخلوا معه قلوب كل المشجعين

هناك روكوف و سعدان و واحيد و الداهية اوسكار و العديد العديد من المدربين الكبار الذين مروا من هنا

انجب الرجاء العديد من المواهب

و ما زال الخير يتذفق حتى الان و الحمد لله

فالرجاء يعد خزانا يزخر بالمواهب الكروية و التي ابهرت العالم اجمع

فمن بيتشو الى الضلمي و بكار و الحدواي و الجيل الذهبي

الى السلامي و بصير و جريندو و الشادلي

و الدور الان على العلودي و بيضوضان و ناطر و مسلوب

و القائمة تطول

كل فريق و له شيء يميزه

و الرجاء لم تخرج عن هاته القاعدة و لم تكن الاستثناء:

-أول فريق عربي افريقي يشارك في بطولة العالم للاندية

-اول فريق مغربي يحقق كاس الكونفيديراليات

-أول فريق افريقي و عربي يفوز بعصبة الابطال الافريقية

-اول فريق افريقي و عربي يفوز بعصبة الابطال الافريقية

و هاته الان محصلة الرجاء في النصف قرن الماضي

-البطولة المغربية 8 مرات
1989/1988 - 1996/1995 - 1997/1996 - 1998/1997 - 1999/1998 - 2000/1999 - 2001/2000 - 2004/2003
-كأس العرش 6 مرات
1974 - 1977 - 1982 - 1996 - 2002 - 2005
-كأس افريقيا للأندية الفائزة بالبطولة { النسخة القديمة } 1 مرة واحدة
1989
-كأس افريقيا للأندية البطلة { النسخة الجديدة } 2 مرتين
1997 - 1998
-كأس الإتحاد الإفريقي CAF
2003
-الكأس الأفرو-آسيوية 2 مرتين
1989 { لم يجر اللقاء }

2000

دوري ابطال العرب

2006
-نهاية كأس افريقيا للأندية البطلة { النسخة الجديدة } 1 مرة واحدة
2002
-نهاية الكأس العربية الممتازة أبطال الدوري { النسخة القديمة }
1997
-بطولة العالم الأولى للأندية 2000
أول فريق عربي و إفريقي يشارك في البطولة

و في الاخير

الصلاة و السلام علي سيدنا محمد و على اله و صحبه

Admin
Admin

عدد الرسائل : 418
العمر : 50
الدولة : 0
تاريخ التسجيل : 09/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamedelalaoui.forumn.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى