المبني من الاسماء

اذهب الى الأسفل

المبني من الاسماء

مُساهمة  Admin في الأحد أغسطس 03, 2008 7:25 am

ـ قال تعالى : { فسيكفيكهم الله } 137 البقرة .

فسيكفيكهم : الفاء رابطة لجواب شرط مقدر ، والسين حرف استقبال ، ويكفي فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل ، والكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به أول ، وهم ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به ثان .

الله : لفظ الجلالة فاعل مرفوع بالضمة .

والجملة في محل جزم جواب شرط جازم ، والتقدير : إن أرادوا الكيد لك فسيكفيكهم الله .



150 ـ قال تعالى { ولو نشاء لأريناكم } 30 محمد .

ولو : الواو حرف عطف ، لو حرف شرط غير جازم يفيد الامتناع لامتناع .

نشاء : فعل مضارع مرفوع بالضمة ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره : نحن لأريناكم : اللام واقعة في جواب لو ، أريناكم فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر ، ونا المتكلمين ضمير متصل في محل رفع فاعله ، والكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به .

وجملة لو نشاء لا محل لها من الإعراب معطوفة على جملة استثنائية .

وجملة أريناكم لا محل لها من الإعراب جواب شرط غير جازم .



151 ـ قال تعالى : { أنلزمكموها وأنتم لها كارهون } 28 هود .

أنلزمكموها : الهمزة للاستفهام ، نلزم فعل مضارع مرفوع بالضمة ، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره : نحن ، والكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به أول ، والميم علامة الجمع ، والواو زائدة وهي حركة إشباع الميم ، وها الغيبة ضمير متصل في محل نصب مفعول به ثان .

وأنتم : الواو للحال ، أنتم ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ .

لها : جار ومجرور متعلقان بـ " كارهون " .

كارهون : خبر مرفوع بالواو .

وجملة أنلزمكموها في محل نصب مفعول به ثان لـ " رأيتم " في أول الآية .

وجملة أنتم في محل نصب حال من الضمير المخاطب المفعول الأول للفعل .



152 ـ قال تعالى : { وجعلني من المرسلين } 21 الشعراء .

وجعلني : الواو حرف عطف ، جعل فعل ماض مبني على الفتح ، والفاعل

ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هو ، والنون للوقاية ، والياء ضمير متصل في محل نصب مفعول به .

من المرسلين : جار ومجرور متعلقان بـمحذوف في محل نصب مفعول به ثان لجعل وجملة

جعلني ... إلخ في محل نصب معطوفة على سابقتها ، حتى يصل العطف إلى جملة فعلتها في

أول الآية .



153 ـ قال تعالى : { يا ليتني كنت ترابا } 40 النبأ .

يا ليتني : يا حرف تنبيه مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، ليتني حرف تمنٍ ونصب ، والنون للوقاية ، والياء ضمير متصل في محل نصب اسمه .

كنت : كان الناقصة ، واسمها في محل رفع .

ترابا : خبر كان منصوب . وجملة يا ليتني كنت في محل نصب مقول القول .

وجملة كنت ترابا في محل رفع خبر ليت .



154 ـ قال تعالى : { فمن تبعني فإنه مني } 36 إبراهيم .

فمن : الفاء حرف عطف لربط المسبب بالسبب ، من أسم شرط جازم مبني على

السكون في محل رفع مبتدأ .

تبعني : فعل ماض مبني على الفتح ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هو والنون للوقاية حرف مبني لا محل له من الإعراب ، والياء ضمير متصل في محل نصب مفعول به .

فإنه : الفاء رابطة لجواب الشرط ، وإن واسمها في محل نصب .

منِّي : من حرف جر ، والنون للوقاية ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف في

محل رفع خبر إن . وجملة من تبعني لا محل لها من الإعراب معطوفة على جملة إنهن أضللن .

وجملة تبعني في محل رفع خبر المبتدأ ، والصواب عندي أن جملتي الشرط

والجواب معا في محل رفع خبر المبتدأ من .



155 ـ قال تعالى : { وإنني برئ مما تشركون } 19 الأنعام .

وإنني : الواو حرف عطف ، إن حرف توكيد ونصب ، والنون للوقاية ، والياء

ضمير متصل في محل نصب اسمها .

برئ : خبر إن مرفوع بالضمة .

مما : من حرف جر ، وما يحتمل أن تكون مصدرية تنسبك مع الفعل بعدها بمصدر مؤول في محل جر ، والتقدير : برئ من شرككم بالله ، ويحتمل أن تكون

الموصولة ، ويحتمل أن تكون الموصوفة ، وفي كل الأحوال الجار والمجرور

متعلقان بـ " برئ " . وعليه إذا اعتبرنا ما موصولة تكون جملة " تشركون " لا محل لها من الإعراب صلة الموصول ، والعائد محذوف ، والتقدير تشركون به . وإذا اعتبرنا " ما " موصوفة تكون جملة " تشركون " في محل جر صفة . تشركون : فعل مضارع مرفوع ، وواو الجماعة في محل رفع فاعل .

والجملة الاسمية : إنني ... إلخ معطوفة على ما قبلها في محل نصب ، لآن ما قبلها مقول القول .



156 ـ قال تعالى : { نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم } 49 الحجر .

نبئ : فعل أمر مبني على السكون ، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره أنت .

عبادي : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة .

أني : أن واسمها في محل نصب . أنا : ضمير فصل ، أو ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ . الغفور الرحيم : خبران للمبتدأ أنا ، أو خبران لأن .

وجملة أنا الغفور الرحيم في محل رفع خبر أن إذا اعتبرنا الغفور الرحيم خبران

للضمير " أنا " . وجملة أن وما في حيزها في محل نصب سدت مسد المفعول

الثاني لـ " نبئ " .



157 ـ قال تعالى : { ولكني رسول من رب العالمين } 61 الأعراف .

ولكني : الواو حرف عطف ، لكني حرف استدراك ونصب " مشبه بالفعل " حذف

منه نون الوقاية ، والياي ضمير متصل في محل نصب اسمه .

رسول : خبر لكن مرفوع بالضمة .

من رب : جار ومجرور متعلقان بـ " رسول " ، أو بمحذوف في محل رفع صفة

له ، ورب مضاف ، والعالمين مضاف إليه مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم . وجملة لكني ... إلخ معطوفة على ما قبلها في محل نصب ،

لأن ما قبلها في محل نصب مقول القول .



158 ـ قال تعالى : { قد بلغت من لدني عذرا } 76 الكهف .

قد بلغت : قد حرف تحقيق مبني على السكون لا محل له من الإعراب ، بلغت فعل وفاعل . من لدني : من حرف جر ن ولدن ظرف مكان مبني على السكون في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بـ " بلغت " ، أو بمحذوف في محل نصب حال من فاعل بلغ ، ولدن مضاف ، وياء المتكلم ضمير متصل في محل جر مضاف إليه .

عذرا : مفعول به منصوب بالفتحة .

Admin
Admin

عدد الرسائل : 420
العمر : 51
الدولة : 0
تاريخ التسجيل : 09/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamedelalaoui.forumn.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى