حق الرسول صلى الله عليه و سلم : تتمة

اذهب الى الأسفل

حق الرسول صلى الله عليه و سلم : تتمة

مُساهمة  Admin في الأحد مارس 16, 2008 7:37 am


بسم الله الرحمان الرحيم
تتمة خطبة الشيخ محمد حسان : حق الرسول
والله لو ظللت أتحدث عن فضل النبى عند الرب العلى لا حتجت إلى لقاءات متعددة وأجمل القول فى كلمات قليلة حتى لا تنسى فأقول.
والله لا يعرف قدر النبى إلا الرب العلى، والله لا يعرف قدر النبى إلا الرب العلى، ولم لا ؟! وهو سبحانه وتعالى الذى أكمل خلقه وخلقه وهذا هو عنصرنا الثانى من عناصر اللقاء بإيجاز شديد.
تكميل الله له المحاسن خلقا وخلقا:
فلقد أكمل الله له المحاسن والكمال البشرى فى الحبيب النبى ، من الله عليه بجمال الصورة واستواء البدن ووضاءة الوجه، وقوة الفكر والعقل ودقة الفهم وسلامة القلب وكرم النسب وشرف الأصل.
وبالنظر إلى مجموع الروايات الصحيحة التى وصفت خلق الحبيب المصطفى كما فى الكتاب الماتع للإمام الترمذى فى كتابه الشمائل المحمدية، يتبين لنا من خلال هذه الآثار والأحاديث الصحيحة أن النبى كان أحسن الناس وجهاً إذا سر استنار
وجهه كأنه فلقة قمر.

كان كث اللحية، واسع الصدر، عظيم المنكبين، ليس بالطويل ولا يالقصير، إن تكلم كأن نوراً يخرج من بين ثناياه، وما أحلى وأرق وأجمل ما وصفته به أم معبد الخزاعية حين قالت لزوجها، وهى تصف له نبيها ورسول الله : قالت: إنه رجل ظاهر الوضاءة، مليح الوجه، حسن الخلق ، أبهى الناس وأجملهم من بعيد، وأحلى الناس وأحسنهم من قريب، غصن بين غصنين، فهو أنضر الثلاثة منظراً.
لقد من الله عز وجل على النبى بجمال الخلق، لقد من الله عليه بحسن الصورة فوالله ما عرفت الأرض أبهى ولا أحن، ولا أجمل من محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله ومن والاه.
ثم زين الله هذا الخلق البشرى بكل سمات الكمال الخلقى فى بشر زين الله هذا الخلق بالحلم والعلم والرحمة والإنابة والتواضع، والزهد، والكرم، والحياء، والمروءة، والشجاعة، والرجولة، والعفة، والعفو، والسخاء، والدين، والعبودية.
بل وجمع له كل الصفات الحميدة وأثنى عليه فى آية واحدة محكمة جامعة مانعة، فقال تعالى: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} (4) سورة القلم من الله عليه بحسن الخلق وحسن الخلق: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} .
ومن جميل ما قرأت ما وراه البخارى([8]) من حديث عطاء بن يسار قال: لقيت عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما، فقلت: حدثنى عن صفة رسول الله فى التوراة، فقال عبد الله بن عمرو: والله إنه لموصوف فى التوراة ببعض ما وصف به فى القرآن قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا} (45) سورة الأحزاب. وفى التوراة: يا أيها النبى إنا أرسلناك شاهداً ومبشراً ونذيرا وحرزاً للأمبين، أنت عبدى ورسولى، سميتك المتوكل، ليس بفظ ولا غليظ، ولا سخاب بالأسواق، ولا يدفع السيئة بالسيئة، ولكن يعفو ويصفح ولن يقبضه حتى يفتح به أعينا عميا وآذانا صما وقلوبا غلفا.
ومن أحلى وأرق ما وصفه به خادمه أنس- وتدبر قول أنس قول خادم فى
بيت النبى
.

يقول أنس- والحديث فى الصحيحين([9]) : خدمت رسول الله عشر سنين- هنيئاً لك يا أنس هنيئا لأنس أن يدخل ويخرج على النبى عشر سنين، يمتع بصره بالنظر إلى الحبيب وتستمتع بصيرته بالاهتداء بالحبيب محمد هنيئاً والله لأنس يقول: فوالله ما قال لى: أف قط ولا قال لشئ صنعته: لم صنعته؟ ولا لشئ تركته: لم تركته؟.
يقول أنس: وكان أحسن الناس خلقاً ثم قال: ووالله ما مسست حريراً ولا ديبجاً ألين من كف رسول الله، ولا شممت مسكاً ولا عنبراً أطيب من عرق رسول الله صلى الله وعلى آله ومن والاه، لله درك يا أنس والله.
وفى الصحيحين([10]) من حديث عائشة قالت: قلت : يا رسول الله هل مر عليك يوم كان أشد عليك من يوم أحد؟
تعلمون أن النبى فى أحد قد شج وجهه وكسرت رباعيته ونزف الدم الشريف من جسده الطاهر، وانتشر فى أرض المعركة أن رسول الله قد قتل ونزف الدم الشريف من جسده الطاهر، وانتشر فى أرض المعركة أن رسول الله قد قتل فعائشة الفقهية تقول للحبيب : يا رسول الله هل أتى عليك يوم كان أشد عليك من يوم أحد؟ فقال الحبيب :" لقد لقيت من قومك ما لقيت يا عائشة وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة، يوم عرضت نفسى على ابن عبد ياليل بن كلال وهو من أشراف أهل الطائف، فلما لم يجبنى إلى ما أردت انطلقت على وجهى وأنا مهموم على وجهى ولم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب".
تعلمون ماذا فعل بالنبى يوم الطائف، والله ما ذهب إليهم رسول الله يطلب مالاً ولا جاهاً ولا جاهة، بل ذهب إلى الطائف على قدميه المتعبتين الدائبتين لم يجد بعيراً ولا حماراً، سار على قدميه قرابة قرابة السبعين كيلو متر على قدميه المتعبتين تحت حرارة الشمس، التى تصهر الجبال وتذيب الحديد، على رمال انعكست عليها أشعة الشمس، فكادت أن تأخذ الأبصار.
ذهب الحبيب المختار إلى أهل الطائف ليقول لهم قولوا: لا إله الله تفلحوا فى الدنيا والآخرة، فماذا فعل به أهل الطائف؟ رموه بالحجارة بأبى هو وأمى طردوه لم يقدموا له طعاماً، ولا شراباً باستثناء عداس رضى الله عنه، وأرضاه ذلكم الخادم الذى أسلم ومن الله عليه بالإيمان فى هذه الرحلة.
فلم يرجع النبى من هذه الرحلة الشاقة إلا بموحد واحد وعاد النبى والدماء تنزف من قدمية يقول:" فانطلقت وأنا مهموم على وجهى" ولم لا يطرد النبى كما طرد أصحابه من مكة ودعوته مطاردة وأصحابه فى الحبشة فى ابتلاء شديد حتى لا يظن أحد أن طريق الدعوة ممهد بالورود والزهور والرياحين لا.
"فانطلقت وأنا مهموم على وجهى ولم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب" أى فى مكان بين مكة والطائف يقول: فنظرت فإذا بسحابة قد أظلتنى فنظرت فإذا فيها جبريل عليه السلام"، والحديث فى الصحيحين " فنادى على جبريل وقال: يا رسول الله إن الله قد سمع قول قومك لك وما ردوا به عليك وقد أرسل الله إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم يا رسول الله" قال الحبيب:" فنادى على ملك الجبال وقال: يا رسول الله لقد أرسلنى الله إليك فمرنى بما شئت فيهم" ثم قال ملك الجبال" قال: لو أمرتنى أن أطبق عليهم الأخشبين لفعلت". والأخشبان جبلان عظيمان بمكة .
والله لو أمر النبى ملك الجبال لحطم ملك الجبال تلك الجماجم الصلدة، وتلك الرؤوس العنيدة ولسالت دماء من الطائف بحوراً وأنهاراً، ليراها أهل مكة بمكة، ولكن نهر الرحمة وينبوع الحنان ولكن الرحمة المهداة والنعمة المسداة ما خرج إلا لله فما انتقم لنفسه أبداً وما غضب لنفسه أبداً ، والله ما غضب إلا لله، لا زالت الدماء تنزف من قدميه المتعبتين ومع ذلك يرد بنى الرحمة على ملك الجبال ويقول:" لا يا ملك الجبال، بل إنى أرجو الله تعالى أن يخرج من أصلابهم من يوحد الله جل وعلا"([11]) . من يعبد الله ولا يشرك به شيئاً قا تعالى:" {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ } (107) سورة الأنبياء

Admin
Admin

عدد الرسائل : 420
العمر : 51
الدولة : 0
تاريخ التسجيل : 09/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamedelalaoui.forumn.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى